• يرجى عدم ارقام هواتف في عنوان الموضوع، وسيتم حذف اي موضوع يحتوى على ارقام جوال ا هاتف.

لياسة المباني

#1

تعتبر اللياسة من النشاطات المهمة جداً في عملية البناء، ولذلك يلزم الانتباه لهذا النشاط واختيار العمالة المدربة والفنية لتنفيذه. وفيما يلي بعض النقاط والإرشادات المهمة التي يلزم أخذها بعين الاعتبار:

اللياسة تنفذ قبل البلاط وبعد تمديد السواد للسباكة والكهرباء، علماً بأنه يتم البدء بها من السطح والسترة نزولاً إلى الدور الأول ثم الثاني. بعد ذلك يتم تلييس الواجهات الخارجية ثم السور.

بالنسبة للسعر فعادة يتم بالمتر المربع على أن سعر المتر المربع للياسة الخارجية أعلى من اللياسة الداخلية. هنا نقطة مهمة يغفل عنها كثير من الناس وقد يستغلها بعض المقاولين وهي عدم معرفة السبب وراء ارتفاع سعر اللياسة الخارجية بحيث يعتبرون أن كل لياسة خارجية تكون بالسعر الأعلى لكونها خارجية. والصحيح أن الارتفاع في السعر بناءً على حاجة اللياسة الخارجية للسقالة لارتفاع الجدار أكثر من ثلاثة أمتار. أما في حالة كون الجدار الخارجي لا يحتاج إلى سقالة كما في سترة السطح أو السور أو الملاحق الأرضية والعلوية فإن سعره يكون بسعر اللياسة الداخلية فلينتبه إلى ذلك حال القياس.

يلزم في البداية وقبل البدء في لياسة الجدار إزالة الزوائد الخرسانية والأخشاب والمسامير والأوراق من الجدران والأسقف حيث يجب التأكد من ذلك قبل السماح للمليس بالبدء.



يلزم كذلك ملء الفتحات التي في الجدران بالخلطة الأسمنتية وتخشينها قبل البدء في الطرطشة مع مراعاة رشها بالماء.

ينصح بتركيب شبك اللياسة عند التقاء البلوك مع الخرسانة سواءً للأعمدة أو الكمرات أو عند التمديدات الكهربائية والسباكة.

قبيل بدء الطرطشة يلزم رش الجدار بالماء لسببين الأول إزالة الغبار والأتربة والثاني لعدم قيام الجدار بشفط ماء الطرطشة.

الرمل المستخدم في اللياسة أو الطرطشة يجب أن يكون مغربلاً علماً بأنه يفضل رمل الأودية على رمل الكسارات.

يتم بعد ذلك عمل الطرطشة المسمارية ( وهي التي تشبه حدة المسامير بعد جفافها) لتغطية كامل الجدار وحتى إخفاء معالم البلوك مع ملاحظة أن وزنية هذه الطرطشة يفضل أن تكون بمعدل 400 كيلوجرام (9 أكياس أسمنت) لكل متر مكعب من الرمل. (يمكن القياس باستخدام صندوق خشبي). والسبب في كون مقدار الأسمنت أكثر في الطرطشة منه في اللياسة هو تمشياً مع القاعدة العامة في اللياسة والتي تفيد أن الخلطة الأسمنتية الضعيفة تكون سهلة الالتصاق بالخلطة الإسمنتية القوية وليس العكس. ولذلك تكون الطبقة السفلية أكثر نسبة في الأسمنت من الطبقة التي تليها وهكذا.

يجب أن تكون الطرطشة خشنة وغير مسالة على الجدار ويمكن معرفة ذلك بلمس الجدار بحيث يلزم أن يكون خشنا جداً.

يجب رش الطرطشة بالماء بعد تماسكها لمدة ثلاثة أيام على الأقل قبل البدء في المرحلة التالية.

بعد الانتهاء من الطرطشة يتم عمل البؤج أو الأوتار ثم وزنها بالقدة والميزان أفقياً ورأسياً. أما عند الزوايا فيلزم التأكد من عامودية أركان الغرفة 90 درجة بواسطة زاوية حديد مخصصة لذلك. وهنا أمور:

فائدة البؤج هي وزن مستوى اللياسة قبل البدء الفعلي بها بحيث يصبح عمل المليس سهلاً وهو ملء الجدار بالمونة على مستوى البؤج. علماً أن البؤج تكسر عند وصول المليس إليها حيث لا فائدة منها لانتهاء مهمتها المتمثلة في وزنية الجدار. إضافة إلى أنها ستكون غير متجانسة مع اللياسة الجديدة.

البعض من المقاولين يفضل الأوتار على البؤج وهي خطوط عريضة على طول الجدار وعرضه بدلاً من البؤج. ولا باس بها غير أن البؤج أفضل لأنها لا تستهلك كثيراً من الخلطة الأسمنتية.

يراعى مستوى البؤج مع حلوق الأبواب وعلب الكهرباء لأن هذا المستوى سيكون محدداً لمستوى اللياسة فيما بعد.

يتم عمل اللياسة بخلطة أسمنتية مكونة من (300 ) كجم (ستة أكياس أسمنت ) لكل متر مكعب من الرمل. ويمنع إضافة الجبس إلى الخلطة الأسمنتية بأي حال من الأحوال، فالجبس يسهّل العمل على المقاول ويزيد من إنتاجيته ولكن على حساب جودة اللياسة.

تأكد من أن ميل حافة جلسة النوافذ للخارج حتى لا يدخل المطر إلى الغرف.

يلزم الانتهاء من كامل الغرفة مع حواف النافذة دفعة واحدة وعدم ترك أي جزء لليوم التالي والترتيب مع المليس على ذلك.

يلزم ترك اللياسة فترة كافية تقدر بساعة إلى ساعتين قبل بدء تنعيم اللياسة. إن هذه الفترة كافية لترييح اللياسة وإمكانية ظهور التشققات ولذلك يأتي التنعيم مع الإسفنجة والماء لسد التشققات في حالة حدوثها.

أما إذا حدث انتفاخ (تطبيل) للياسة بصدور صوت مختلف عند طرق مكان التشققات، فإنه يلزم إزالة مكان الانتفاخ تماماً وإعادة اللياسة من جديد حيث أن هذا الخلل قد يكون نتيجة سوء في تنفيذ الطرطشة واللياسة، أو لعدم رش المباني أو الطرطشة بالماء.

يجب استخدام الخلطة الأسمنتية خلال ساعة ونصف أو ساعتين من تجهيزها وعدم تحضير كميات كبيرة لأكثر من الوقت السابق

يفضل شطف الزوايا 45 درجة عند الأركان حتى لا تتكسر في المستقبل.

تأكد من تنفيذ اللياسة بشكل سليم حول علب الكهرباء وحول الفتحات لأن ذلك مظنة لعدم دقة العمل حولها.

إذا احتاج الأمر إلى طبقة من اللياسة أكبر من 2 سم (وذلك في حالة وجود هبوط في مستوى جزء من الجدار أو الجسر أو العمود) فلا بد حينئذ من عمل اللياسة على طبقتين : طبقة أولية لملء الهبوط وتسمى بطانة حيث يلزم تشطيبها لتكون خشنة وتترك لمدة 48 ساعة مع سقيها بالماء ثم يعمل لها طرطشة مع الجدران تمهيداً لعمل الطبقة التالية. والطبقة الثانية هي اللياسة المعتادة وتسمى الظهارة حيث يلزم ألا يزيد سمكها على 2سم. (يفضل تثبيت شبك لياسة بين الطبقتين).

يلزم التنبيه على المليس بتنظيف الغرف ( وخاصة السطح ) من بقايا اللياسة أولاً بالأول لأنه يصعب إزالتها فيما بعد. فالسطح مثلاً يحتاج إلى نعومة وعدم وجود نتوءات حتى لا تتأثر عملية العزل المائي للسطح فيما بعد.